وزير الخارجية يجدد الترحيب بالجهود الصادقة لإحلال السلام وإنهاء العدوان

صدى الشرق :صنعاء

التقى وزير الخارجية  المهندس هشام شرف، اليوم القائم بأعمال سفارة روسيا الاتحادية بصنعاء أندريه تشرنوفول.

جرى خلال اللقاء مناقشة أخر المستجدات على الساحة الوطنية، والتحركات المنفردة التي يقوم بها إسماعيل ولد الشيخ في عدد من العواصم العربية والأجنبية للترويج لأطروحاته، وكذا ما يتعلق بالجولة المرتقبة لوزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف في منطقة الجزيرة والخليج العربي.

وقد أكد وزير الخارجية عبثية وعدم جدوى أي تحرك أو أطروحات لا تأخذ في الاعتبار الموقف المعلن من المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني بشأن التعامل مع إنهاء العدوان والحصار والتوجه الصادق نحو التسوية والحل السياسي العادل والمشرف والمعبر عن تطلعات الشعب اليمني نحو السلام.

وجدد ترحيب حكومة الإنقاذ بكافة الجهود الحقيقية والصادقة التي تبذل من أجل إحلال السلام الشامل وإنهاء العدوان والحصار المفروض على اليمن والذي القى بظلاله السلبية على مختلف نواحي الحياة الاقتصادية والمعيشية والاجتماعية.

وأشار وزير الخارجية إلى انه وبالرغم من التصعيد الحاصل من قبل قوى العدوان في كافة الجبهات وتحريكهم للمزيد من الأفراد والعتاد وضخ المال المدنس، فإن الجيش والأمن واللجان الشعبية وأبناء القبائل والمتطوعين كانوا ولازالوا جبهة صلبة صامدة وباسلة تنكسر أمامها قوى البغي والشر والعدوان السعودي.

ولفت إلى أنه وبعد الفشل الذريع للعدوان وانكشاف كل مؤامرات قوى العمالة والخيانة والارتزاق في الداخل والخارج والتحركات المشبوهة التي لا تمثل إلا أصحابها والعدوان،   فأن الوقت قد حان للإصغاء لصوت العقل والحكمة ومصلحة تعايش وعلاقات الشعبين اليمني والسعودي وإنهاء العدوان العبثي على اليمن الذي قادته زمرة مراهقة متهورة.

وأكد الوزير شرف ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بدوره الحقيقي في الضغط على دول العدوان للجنوح لخيار السلام واتخاذ الخطوات اللازمة للجلوس في مفاوضات مباشرة تجمع كل الأطراف، بعد الإعلان عن وقف العمليات العسكرية وإنهاء الحصار، وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي.

وثمن وزير الخارجية موقف روسيا الداعم للحل السياسي السلمي.. معرباً عن التطلع لتعزيز هذا الدور في المستقبل القريب.

المصدر :وكالة سبأ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*